أخبار سريعة
الرئيسية / أخبار سريعة / هايبرلوب..وسيلة النقل التي ستصل أجزاء أوروبا

هايبرلوب..وسيلة النقل التي ستصل أجزاء أوروبا

الجسر-مرصد المستقبل-هايبرلوب وسيلة النقل التي ستصل أجزاء أوروبا06022017--1هايبرلوب: وسيلة النقل التي ستصل أجزاء أوروبا
جمهورية التشيك أولاً
يبدو أن تحدي بناء نظام نقل قادر على إيصال شخص من لوس أنجلوس إلى سان فرانسيسكو خلال فترة تتجاوز نصف ساعة بقليل ليس كافياً لشركة «هايبرلوب ترانسبورتيشن تيكنولوجيز» (HTT) فقررت التوجه للعمل على الوصل بين جميع أجزاء أوروبا بالهايبرلوب، بدءاً من جمهورية التشيك.
الجسر-مرصد المستقبل-هايبرلوب وسيلة النقل التي ستصل أجزاء أوروبا06022017--2هايبرلوب. حقوق الصورة: هايبرلوب ترانسبورتيشن تيكنولوجي
أعلنت الشركة مؤخراً عن عقد شراكة مع مدينة برنو في جمهورية التشيك، وذلك لبدء العمل على أول هايبرلوب أوروبي. وسيمتد من جمهورية التشيك إلى سلوفاكيا.
ذكرت «هايبرلوب ترانسبورتيشن تيكنولوجيز» في بيان: «يعد هذا الاتفاق بداية فورية لاستكشاف إمكانية تحقيق نظام هايبرلوب للمدينة، مع التركيز على الوصل بين برنو وبراتيسلافا في سلوفاكيا، والتي عقدت الشركة معها اتفاقية تطوير من قبل، إضافة إلى خطة لوصل العاصمة التشيكية براغ.»
لدى «هايبرلوب ترانسبورتيشن تيكنولوجيز» ثقة كبيرة بتقنياتها، وتخطط للتركيز على العمل مع الحكومات حول العالم للبدء ببناء البنى التحتية الضرورية لتطبيق الهايبرلوب عالمياً.
وقال فازيل هوداك، وزير الاقتصاد في جمهورية سلوفاكيا: «يجعل الهايبرلوب المسافات أقصر كثيراً في أوروبا، وتصل المدن معاً بصورة غير مسبوقة. وقد يؤدي نظام نقل كهذا إلى إعادة تعريف مفهوم السفر، ويعزز التعاون عبر الحدود في أوروبا”.
يضيف ديرك ألبورن، المدير التنفيذي لشركة «هايبرلوب ترانسبورتيشن تيكنولوجيز»: «الأمر المهم لشركتنا في هذه المرحلة من التطوير التعاون مع واضعي الأنظمة، إذ يجب صياغة قواعد وهيكليات جديدة للبدء ببناء هذه الأنظمة في سلوفاكيا، والإمارات، وغيرها لاحقاً.»
سريع وصديق للبيئة
يتولى مخضرمون من ناسا وبوينج قيادة شركة «هايبرلوب ترانسبورتيشن تيكنولوجيز» بهدف تقديم الهايبرلوب كوسيلة سفر فعالة وصديقة للبيئة وسريعة جداً.
ويوضح الموقع الإلكتروني للشركة قائلاً:
نعرف الهايبرلوب بأنه نظام أنبوبي للنقل داخل المدن وبينها. وتحقق الحركة باحتكاك شبه معدوم عبر تخلية عالية للهواء، ما يسمح للركاب بالوصول بأمان إلى سرعات تماثل سرعات الطائرات. ويزويد النظام بالطاقة عبر تركيبة من الطاقات البديلة وأنظمة حفظ الطاقة. ونحن نحاول أن نبني هايبرلوب ينتج من الطاقة بقدر ما يستهلك.
وتطور «هايبرلوب ون» حالياً أيضاً أنظمة هايبرلوب خضراء تعتمد على الطاقة الشمسية، وهي مجموعة تدعمها شركة موانئ دبي العالمية التي تلقت مؤخراً تمويلاً بقيمة 50 مليون دولار أمريكي، وشركة هايبرلوب تيكنولوجيز (HTI) في كاليفورنيا، التي تعمل على بناء مسار اختباري في شمال لاس فيجاس.
ليس مؤكدًا أن يصبح هايبرلوب كنمط حقيقي ومفضّل للنقل. لكن مع تزايد التعداد السكاني العالمي واستمرار تهديد التغير المناخي، لا بد من وجود نظام نقل عام مستدام وفعال. لا توجد وسيلة لحماية الكوكب وسكانه إلا بإيجاد حلول مستدامة للطاقة، وقد يكون إنشاء نظام هايبرلوب عالمي جزءاً من الحل.
المصادر: TechCrunch, Hyperloop Transportation Technologies, PR Newswire+مرصد المستقبل .
….

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى