أخبار سريعة
الرئيسية / أخبار سريعة / من كُتر خُطابها بارت

من كُتر خُطابها بارت

الجسر-فيصل القاسم-امريكا تنهار31012017--2تغريدة بقلم الاعلامى المشاكس الدكتور فيصل القاسم
انقسم الفلسطينيون إلى بضعة فصائل في البداية، ثم توحدوا تحت لواء منظمة التحرير الفلسطينية، لكنهم سرعان ما انقسموا إلى فتح وحماس، فضاعت القضية رغم أنها قضية مقدسة وتحظى بدعم العرب والمسلمين جميعاً، فما بالك بالقضية السورية التي تكاثرت فيها المعارصات كالفئران، فهناك منصة موسكو، ومنصة الرياض، ومنصة القاهرة، ومنصة بيروت، ناهيك عن منصات المعارصات الداخلية التي ترعاها مخابرات النظام. ألم تروا أين اصبحت القضية القلسطينية عندما انشطرت إلى فتح وحماس، فما بالك بالقضية السورية التي انشطرت إلى ألف فصيل وفصيل ومعارصة ومعارصة؟
بزعاط بن طعشان القطرميزي الثالث عشر
….

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى