أخبار سريعة
الرئيسية / أخبار سريعة / العلم و الثورة و الحرية !

العلم و الثورة و الحرية !

الجسر-خالد عمارة-ما سبب زيارة بابا الكاثوليك لمصر ؟ 29042017--1الدكتور خالد عماره .
سنتكلم عن العلم و الثورة و الحرية ! .
95% من الإنجازات العلمية التي قدمتها أوروبا للعالم تمت في القرن التاسع عشر و معه أواخر القرن الثامن عشر و أول عشرة سنوات من القرن العشرين !! …. تطور علم الفيزياء و الكيمياء و الجيولوجيا ..و.. و.. .. أعظم النظريات العلمية تمت في هذه الفترة .. نظرية الكم .. نظرية النسبية .. الذرة .. الإشعاع .. كل ما تمت بناء الحضارة الحديثة عليه .. الطاقة النووية .. الكهربية … الفضاء .. الكمبيوتر .. أعظم العلماء .. الأفكار .. كل إبتكار غربي نعيشه اليوم .. 95% منه تم إختراعه في فترة 150 سنة .. بين آخر القرن ال 18 و أول القرن ال 20 !!
بعد ١٩١٠ حدث تباطؤا كبير جدا في تطور العلم الاوروبي و كل ما ظهر بعد ١٩١٠ هو تعديلات و تطويرات لافكار موجوده. و ليس ابتكارات خارقة مثل ما حدث في القرن ١٩
الثورات هي حركة مفاجئة .. يقوم بها مجموعة من الغاضبين !! .. يحركهم أفكار عظيمة .. أفكار قالها بعض الحكماء … لكن أثناء الثورة .. يسيطر أصحاب الصوت العالي !!.. و بالتالي فالنهاية ليست بالضرورة تكون كما كان يطلبها و يتكلم عنها الحكماء !!
لذلك حين قامت الثورة الفرنسية .. التي كانت عدو للعلم .. حكموا بالإعدام على الكيميائي و الفيزيائي العظيم أنطوان لافوازييه.. صاحب الإنجازات العظيمة في مجال الكيمياء و الفيزياء .. و الكثيرين من أمثاله من العلماء و المفكرين … و قال القاضي الأحمق اثناء الحكم عليه بالإعدام :
“الجمهورية ليست بحاجة إلى علماء بل بحاجة إلى عدالة”
كثير من الثورات انتهى بحكام يكبتون الحريات!!! .
طبعا بعد إعدام هذا العالم العظيم .. إستعمل نابليون و جنوده الجاهلين إختراعاته في إبهار المصريين حين إحتل الفرنسيون مصر بعد الإعدام ببضعة سنوات !!! ..(الأرقام تقول ان اغلب جيش نابليون كانوا من الجهلة و انهم صدموا بمستوى العلم في مصر و تعليم النساء في مصر .. و أن العلماء الذين رافقوا بعثة نابليون كان عددهم قليل و لم يكونوا بالتميز الذي يتكلم عنه البعض )
لذلك فالكثيرين يعرفون جيدا أن التغيير المفاجئ عن طريق الثورات لا يفيد العلم !!.. و لا يفيد تطور البلاد !!
من ناحية أخرى .. الحرية مطلوبة لتطور العلم .. فالبلاد التي تعاني من كبت الحريات .. تجد الإبداع فيها يتأخر !
و قد ظهرت مؤخرا فضيحة كبيرة عن البحث العلمي في الصين .. تقول أن أعداد الأبحاث المزورة في الصين كبير جدا جدا !!.. و هذه الكارثة سببها أن المواطن الصيني يتم تربيته على طاعة الأوامر .. و كله تمام يا فندم !! .. و بالتالي فالنتائج العلمية يتم تلفيقها .. لإرضاء المدير أو القائد او رئيس القسم !!
وضعت رابط المقال عن فضيحة البحث العلمي في الصين !!
العلم و التطور العلمي يحتاج الى حرية … و الغرب الْيَوْمَ يعيش على ميراث ابداع ما قبل الحداثه و العلمانيه و الفلسفات التي ظهرت في القرن العشرين. .. و الثورات و التغيير المفاجئ من اعلى و حكم الغوغاء عدو للحكمة و البحث العلمي !… كما ان اغلب الثورات تنتهي بديكتاتور يكبت الحريات ! !!!
….

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى