أخبار سريعة
الرئيسية / أخبار سريعة / السلطات السعودية تفرض حظرًا على عائلة “سلمان العودة” وتمنعهم من السفر

السلطات السعودية تفرض حظرًا على عائلة “سلمان العودة” وتمنعهم من السفر

الجسر-هيومن رايتس مونيتور-السلطات السعودية تفرض حظرًا على عائلة سلمان العودة وتمنعهم من السفر12012018--1السلطات السعودية تفرض حظرًا على عائلة “سلمان العودة” وتمنعهم من السفر
فرضت السلطات السعودية حظرًا على سفر 17 من أقرباء الداعية سلمان العودة المحتجز في المملكة منذ نحو أربعة أشهر،وقد تم اكتشاف الحظر عند محاولته مغادرة البلاد، موضحا أن “ضابط الجوازات أبلغ أحد أفراد أسرته إن القصر الملكي بنفسه فرض هذا الحظر لأسباب غير محددة”.
وكان العودة أحد رجال الدين المعروفين الذين اوقفوا في منتصف أيلول/ سبتمبر الماضي ضمن حملة اعتقالات قالت السلطات انها موجهة ضد أشخاص يعملون “لصالح جهات خارجية ضد أمن المملكة ومصالحها”، ولم توجه السلطات السعودية لم توجه حتى الان اي تهمة إلى العودة، مضيفة انه لم يسمح للعودة الا باجراء مكالمة هاتفية وحيدة استمرت 13 دقيقة في تشرين الأول/اكتوبر الماضي.
ورأى محللون أن بعض الموقوفين معارضون للسياسة الخارجية المتشددة التي تتبعها السعودية حاليا، خصوصا في ما يتعلق بالأزمة مع الجارة قطر، بينما ينظر بعضهم الاخر بريبة إلى الاصلاحات الاقتصادية التي يعتمدها ولي العهد الأمير الشاب محمد بن سلمان.
وفي 25 تشرين الاول/ اكتوبر الماضي أكد ولي العهد خلال مؤتمر استثماري في الرياض انه يعمل على قيادة مملكة معتدلة ومتحررة من الافكار المتشددة، واتخذت السعودية سلسلة خطوات تعبر عن انفتاح اجتماعي منذ توقيف رجال الدين، وبينها السماح للمرأة بقيادة السيارة، ورفع الحظر عن دخول العائلات الى ملاعب كرة القدم، واعادة فتح دور السينما.
بالمخالفة لنص المادة ١٢ من العهد الدولي الخاص بالحقوق السياسية والمدنية”1. لكل فرد يوجد على نحو قانوني داخل إقليم دولة ما حق حرية التنقل فيه وحرية اختيار مكان إقامته.2. لكل فرد حرية مغادرة أي بلد، بما في ذلك بلده.3. لا يجوز تقييد الحقوق المذكورة أعلاه بأية قيود غير تلك التي ينص عليها القانون، وتكون ضرورية لحماية الأمن القومي أو النظام العام أو الصحة العامة أو الآداب العامة أو حقوق الآخرين وحرياتهم، وتكون متمشية مع الحقوق الأخرى المعترف بها في هذا العهد.4. لا يجوز حرمان أحد، تعسفا، من حق الدخول إلى بلده”.
وتشجب مُنظمة “هيومان رايتس مونيتور”، التعنت المُستمر من قِبل السلطات مُستخدمة القانون كآداة بطش وقمع للمواطنين والانتهاك السافر لكافة الحقوق التي يُقرها القانون وتنص عليها جميع المُعاهدات والأعراف الدولية، كما تُدين “هيومان مونيتور”، التدني الشديد والتردى المُستمر لحالات حقوق الإنسان في السعودية، وتُطالب المُنظمة السلطات بإبداء الأسباب الخفية وراء منع المواطنين من السفر تمكينًا لها من تحديد وضعهم القانوني كما تُطالب بمنحهم حقوقهم الكاملة والتي تضمن حرية التنقل والسفر من مكان لآخر، كما تُناشد كافة الجهات المعنية رفع يد البطش والتنكيل عن الشعب والتوقف عن إنتهاك القانون المُمنهج قِبلهم.
#السعودية
#سلمان_العودة
#هيومن_رايتس_مونيتور
….

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى