أخبار سريعة
الرئيسية / أخبار سريعة / الجزائر من الوصاية للحماية (13)

الجزائر من الوصاية للحماية (13)

الجسر-رضا يحي الحسيني-الجزائر من الوصاية للحماية25122017--1رضا يحي الحسيني
#الجزائر من الوصاية للحماية (13)
#إتفاقية_إيفيان_الجديدة
نواصل مع المادة 2
(د) تدريب الموظفين في مؤسسات التعليم العسكري العالي والتدريب المتخصص؛
تعقيب
.في مجال التدريب والتدريب المتخصص لماذا اختارت الجزائري اسوأ المدارس العسكرية حيث فارق التدريب بينها وبين المدرسة البريطانية 200 ساعة تدريب حسب ما اخبرني خبير عسكري ماليزي والفرق بينها وبين التدريب الأمريكي للعناصر اليهودية 200ساعة أخرى في التخصص والمناورات الجوية والصيانة المتخصصة
وهنا أتساءل ما هي نوعية التدريب وكميته التي يوفرها الجانب الفرنسي وما هو المقابل الذي يوفره الجانب الجزائري؟؟ انتهى
(ه) تنظيم وتنفيذ عمليات مشتركة ودعوة المراقبين العسكريين للقيام بعمليات و / أو تدريبات وطنية؛
تعقيب
.تنفيذ العملية العسكرية ضد من؟ من هو العدو المشترك ؟ ما تعريفه وتحديده ومجال تنفيذ العمليات ضده ؟داخل القطر ام خارجه؟ و هل هذه المواد الأرضية القانونية لتوظيف القوى الأمنية خارج القطر ؟وهل هي ناسخة لثابت الدبلوماسية الجزائرية في عدم التدخل في شؤون الغير..؟؟؟
مرة أخرى لا يوجد هناك ضبط عبارة “العمليات المشتركة” و “المراقبين العسكريين” و “العمليات الوطنية “في مادة الاولى لتعريف المصطلحات؟؟ مما يجعل الطرف الجزائري مكبل أمام أعمال عدائية و استخباراتية تحت هذه المسميات والعمليات.انتهى
(و) ادارة المرافئ البحرية للسفن الحربية، وزيارات القواعد والوحدات العسكرية؛
تعقيب .
اذا قارنا حجم ونوعية القوة البحرية للطرفين )والنقاط كلها تحمل عبارة “الاطراف”( ، وطبيعة فرنسا الاستعمارية .. سيتبين لنا مباشرة من المستفيد الاكبر من هذه النقطة ،
وفرضا لو ان الاستفادة متكافئة من سيستفيد اكثر من حجم الخرائط التفصيلية ونقاط الضعف الجيوعسكرية ؟؟ ولكم ان تتصوروا حجم الانكشاف الامني والاستراتيجي بتحديث هذه الخرائط، ولا يجب ان ننسى ان خرائط الغزو ضد الجزائر في 1830 تم اعدادها 70 سنة قبل الغزو الكارثي الذي كدنا فقد فيها هويتنا العربية والاسلامية.
ضف الى ذلك ما هي “جدوانا العسكرية” اذا رست حاملة الطائرات شارل ديغول النووية على المرافئ الجزائرية مقابل رسو سفينة حربية صغيرة بحجم صفينة غراب المصنعة أخيرا من طرف القوات البحرية الجزائرية؟؟ انتهى
يتبع تتمت المادة 2
::::

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى