أخبار سريعة
الرئيسية / أخبار سريعة / و كذلك أوحينا إليك روحا من أمرنا.

و كذلك أوحينا إليك روحا من أمرنا.

الجسر-و كذلك أوحينا إليك روحا من أمرنا-الاخوة فى الله والحب فى الله12022018--1و كذلك أوحينا إليك روحا من أمرنا.
القرآن ليس كلمات نورانية تتلى فحسب بل روح تسري فتتناغم معها ذرات روحك بعد تشتت و فوضى فتعيد ترتيبها و تشكيلها كاللحن الجميل البديع..
القرآن روح تنساب في روحك العطشى فترتوي و تنتعش
و تبتهج بعد طول جفاف و حزن و كمد..
من حرم هذه الروح فهو كهف مظلم و كيان ممزق و حزن قاتل و بعثرة مقيتة..
عجبا له كيف يصمد أمام ضغوط الحياة و كيف يواجه الأحداث و صدمات اليوميات بلا زاد و لا ماء و لا رواء.
و قد حدثني أحد الشباب الحفاظ كيف حدثت له قطيعة مع مصحفه إلى درجة أنه يريد فتحه و لا يمكنه ذلك فيبكي بكاء مرا..فكأنما فقد قلبه و روحه و كله. كأنه ميت مع وقف تنفيذ الدفن..ذلك لأنه يتذكر الأيام العوالي الصوافي الخوالي التي كان يترنم فيها تلاوة و حفظا و تدبرا..
و الشاب الآخر كم هو رائع و جميل و صبور فقد فقد كل شيء و أصيب بشلل تام إلا رأسه لكنه لم يحرم لسانه الرطب بالتلاوة ..قلت له ما الذي تتمناه؟
قال لي:أن يطلق الله يدي من هذا الشلل لأمسك مصحفي..
فاللهم لا تحرمنا نعمة الروح القرآنية المقدسة التي بدونها نتحول إلى نسيج خشبي و هيكل بلا روح
و خط بلا وضوح.
من موقع ..(الاخوة فى الله والحب فى الله)‏.
….

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

إلى الأعلى