أخبار سريعة
الرئيسية / أخبار سريعة / أنتم المُتناقضون لا أنا

أنتم المُتناقضون لا أنا

الجسر-احسان الفقيه21022018--1الكاتبة الاردنية التركية احسان الفقيه
أنتم المُتناقضون لا أنا
كان بين عمر بن الخطاب رضي الله عنه وبين رجل، كلام في شيء
فقال له الرجل : اتق الله يا أمير المؤمنين .
فقال له رجل من القوم : أتقول لأمير المؤمنين اتق الله!
فقال له عمر: دعه فليقلها لي .. نِعْم ما قال.
ثم قال عمر :
« لا خير فيكم إذا لم تقولوها ، ولا خير فينا إذا لم نقبلها منكم »
يرفُض البعض انتقاد #حماس
ليس لمجرّد الرفض
بل لأنه لا يمتلك إجابات شافية لتساؤلات المُحبّين قبل المُبغضين عن تصريحات مُحرجة لم تكن حماس مضطرّة لها
حماس كان يهمُّها أن تسمع من مُنتقديها وناصحيها أكثر ممن يُطبّلون لها على طول الخط
كانت تُدرك الفرق بين قلم المُحب
و قلم المُبغض ..
هذا القلم يكتب عن جراحات الأمة كلّها دونما استثناء
وفلسطين جزء من الأمة
وخريطة أوجاع المُسلمين في قلبي لا تخضع لتقسيمات سايكس بيكو
جرح مينمار وأفغانستان واليمن ومصر والعراق وسوريا ومصر وليبيا وفلسطين، واحد
سندافع عن كل ذلك
دونما مجاملة
ولن نحيد عن الحق بإذن الله
ولا نرتجي رضاكم
سنقولها دونما مواربة
حتى لو كان رأيي يزعجكم أو يُغضبكم
من يخنق أهل غزة ويدعم ذلك، مجرم
نظام بشار الأسد، مجرم
نظام إيران والملالي، مجرم
مليشيات حزب اللات، مجرمة
مليشيات الحشد الشعبي، مجرمة
و من يُثني عليهم خيراً أو يُناصرهم على حساب جراح المسلمين
سنقول له ( أخطأت )
و انتهى
صدقاً و عدْلاً
حماس تتقبل الانتقاد و النُّصْحَ ، و تُطالع كل ما يُوَجّه لها من انتقاد ، بصدر رَحْبٍ و بمسؤولية عالية أكثر ممن يدافعون عنها من الغوغاء.
بل تحترم من يكون سببا في الإشارة لموطن الخلل .. و لولا أنها تتعلم من أخطائها ما وصلت لهذا النجاح الذي وصلت إليه .
نحن أغْير منكم على #حماس
كما قبلتم أن نقول لرجالها أحسنتم
لابد أن نقول لهم في موطن آخر أخطأتم
دونما مزاودات
لن يُخرسني أي واحد فيكم عن قول كلمتي في أي مسألة
وحين أكره عشر أشياء في أحد، لن أنسف بقية ما أُحب
لا تبخيس ولا تقديس
هذا هو العدل
ومن لم يفهمني بعد..
فهي مشكلته لا مشكلتي.
أنتم تُسيؤون لحماس حين تُجمّلون كل أفعالها
كما تدفعون الناس لشتم اردوغان حين تُبالغون بمدحه
اختلفنا سابقا حين بررتم لحماس التعزية بالقاتل سمير القنطار
وبررتم صمتها على عبث ايران
والآن لأننا انتقدنا خروجها عن ذلك الصمت لقصف ترامب الاستعراضي، شيطنتمونا نحن!
أنتم المُتناقضون لا أنا ..
الكاتبة الاردنية التركية احسان الفقيه
أكتب من اسطنبول..
وعادي جدا من هنا انتقد اردوغان
يسمع مني ويحترم رأيي وكل من يعملون معه …
….

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى