أخبار سريعة
الرئيسية / أخبار سريعة / من يملك الدولة ؟

من يملك الدولة ؟

الجسر-رضا بو دراع الحسينى-المنعطفات_الكبرى في الموازين الدولية الجديدة (٧)28022018--1الكاتب الجزائرى رضا بو دراع الحسينى
من_يملك_الدولة ؟
كيف نشأ الصنم ..ومن يملكه؟
اولا : الإخضاع
مراحله ثلاث
١- الغزو ( لكسر الشوكة )
٢- الاحتلال (للسيطرة)
٣- الدولة (للإدارة )
نعم لقد احتلت الدولة منزلة الصنم كهبل واللات والعزى ..
وبدونها لا يتحقق الاخضاع الطوعي بعد الغزو والاحتلال المتوحش المكلف ماديا ومعنويا ..
واصبحت الدولة الإله الذهبي الذي يحقق ادارة غنائم الحرب من ارض وشعب وثروات ..دون كلفة ..
بل بالتزام وولاء منقطع النظير للصنم “الدولة” ومؤسسات الصنم
لقد كان يلزم لذلك هوية زائفة تحتل الهوية الاصلية حتى يستقر الصنم ..فكانت الوطنية والمواطنة ..ونتج الولاء للصنم ..وتقدم له قرابين الضرائب وتسعة اعشار الكنوز والثروة..تقربا الى الروح التي تسكنها زلفا ..
لكن من صنع الصنم ؟؟؟
واخطر من ذلك ..#من_يملك_الصنم ؟؟؟
إن من أسس ويمتلك وثيقة التأسيس يكتسب حق الملكية إقامة ونقضا ..
يخطئ الكثير من بني بلدي حينما يعتبرون ان الثورة التحررية هي من بنت الدولة ..
امريكا بريطانيا ..وغيرهما يملكون وثائق التأسيس للدولة..
فرنسا تملك خمس وثائق تأسيس لخمس جمهوريات ..
أما نحن فالأمر عندنا مختلف تماما ..وهناك لعبة تاريخية خبيثة ..لقد اوهمونا ان الثورة هي من أسست الدولة الجزائرية ..
أبدا ..الثورة بمبادئ نفمبر 54 حققت الانتصار ..وجلاء المحتل ..لكن لم تؤسس الدولة على مبادئها !!
إن من صنع الصنم اتفاقيات ايفيان و شروط 19 مارس 1962 التي فرضت على الجزائيين استقلالا مشروطا بصفة “التعاون” كما نصت عليه بطاقة الاستفتاء يومئذ..
لقد كانت هي وثيقة التأسيس للدولة الصنم التي تخدم المحتل بصفة التعاون ..
ذات الوثيقة امضى عليها الطرفان واستفتي عليها الشعبان الفرنسي والجزائري !!!!!!!!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟
ذات الوثيقة التي تملكها فرنسا ولا نملكها .؟؟؟!!!!!
لقد امضوا عليها ولم تسلم الجزائريين نسخة منها ؟؟؟!!!!!
يقول السيد عبد الحميد مهري رحمه الله ..أتحدى من يمتلك نسخة من وثيقة اتفاقية ايفيان بسختها الاصلية من الديباجة الى الإمضاء ..أن يخرجها ..!!!!؟؟؟؟؟
اذا فرنسا هي الوحيدة التي تملك وثيقة تأسيس الدولة الصنم …وهي من تدير صفة التعاون .. التي انشأت الحالة الصنمية للدولة ..
والان تم ترقيتها الى #اتفاقية_ايفيان_الجديدة حيث يتم التأسيس بنفس الشراكة مع المحتل لكن هذه المرة ..بصفة اشد خطورة ..إنها بصفات الصداقة والتعاون والدفاع (اضغط على الوسم للمزيد)
كنا ولمدة قرن ونصف نقيم الثورة بعد اختها ولم نرضخ ..
الآن ..تمت مراحل الإخضاع…وغابت فكرة الثورة والتحرر ..فبزغ الصنم ..صنم الدولة ومؤسسات الدولة ..
تأسس العراق وفق القوانين والشروط البريطانية ..
١- تم غزو واحتلال العراق ..
٢- ثم فككت الدولة والجيش وحطم صنم صدام حسين
٣- ثم انشأ “بول بريمر ” الحاكم الاداري الأمريكي دولة الاحتلال ووضع قانون المؤسسات
ثم جاءت مراسيم تنصيب الصنم بالانتخابات ..وتم الاعتماد لدى معبد الآلهة (الامم المتحدة )
والآن لا تسمع الا دولة العراق ..والجيش العراقي ..والبرلمان العراقي ..والامن العراقي والديبلوماسية العراقية والاقتصاد العراقي ..وكل ذلك للمحتل بتأسيس بيرمر .. وليس للعراق منه نصيب ..!!!
لكن كل العراقيين فخورين بانتماءهم للدولة الصنم ..ويقدمون لها قرابين التبر والنفط و البشر !!!
#أين_وثيقة_الاستقلال ؟
….

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى