أخبار سريعة
الرئيسية / أخبار سريعة / كأس العالم ديما بيستخبي وراه حاجات كتير ، حتي الموت و الدم

كأس العالم ديما بيستخبي وراه حاجات كتير ، حتي الموت و الدم

الجسر-محمود قاسم-كأس العالم ديما بيستخبي وراه حاجات كتير ، حتي الموت و الدم13062018--1محمود قاسم
كأس العالم ديما بيستخبي وراه حاجات كتير ، حتي الموت و الدم ممكن يستخبي وراه
كأس العالم ديما مكان للفساد لأنه منظم من واحدة من اكتر منظمات العالم فساد و هي الفيفا ، الفساد ده يبداء من اختيار الدولة المنظمة و لغاية البطل في أوقات و خير مثال علي الفساد ده هو كأس عالم ١٩٧٨ .
في سنة 1976 خورخي فيدلا عمل أنقلاب في الأرجنتين علي إيزابيل بيرون , وقاد حركة قمع رهيبة قتل فيها حوالي 30 الف مواطن أرجنتين , الأغتصاب و القتل و الأختفاء و التعذيب علي يد الجيش والشرطة كان هو حياة المواطن الأرجنتين اليومية , وطبعاً أنتشر معاه الكساد و التضخم و الفقر , الشعب الأرجنتيني تحول لشعب فقير مقموع مقهور , لكن النظام الديكتاتوري في وسط كل ده شاف إنه مقدمهوش إلا كاس عالم 1978 إنه يكون الأداة الي حيجمل بيها صورته ويلهي بيها الشعب وإنه لازم المنتخب الأرجنتيني يكسب الكاس ده بالعافية !
وبداء النظام خطته فعلاً برشوة الفيفا بكل قيادتها من أول الحرامي الكبير رئيس الاتحاد الدولي وقتها جواو هافيلانج , لدرجة إنه في شهادة لواحد من المعتقلين في الفترة دي قال إن السجون كانت زحمة ومفيش مكان , فكان بيتم احتجاز المسجونين السياسين في ملاعب كرة القدم وتعذيبهم فيها وإنه كان بيجي زيارات من الفيفا للملاعب وبتشوف التعذيب ده وهو بيحصل وكان تعليقهم الوحيد هو إن السجناء دول لازم يتنقلوا من هنا قبل ما البطولة تبداء .
بعد رشوة الفيفا جاء التخلص من المنافسين , وقتها كانت هولندا بقيادة يوهان كرويف هي الاقوي في العالم وكرويف هو أفضل لاعب في العالم , فيعمل إيه نظام فيدلا ؟ يبعت رجال المخابرات بتوعه لبيت كرويف في برشلونة ويهددوا كرويف وهما موجهين السلاح لولاده إنه لو شارك مع منتخب هولندا في كاس العالم حيقتلوه هو وولاده , وفعلا كرويف بيخاف من التهديد ده وبيعلن أعتذاره عن المشاركة في كاس العالم !
في الفترة دي بدأت أخبار القصة دي تنتشر وغيرها من قصص التعذيب والقتل وطلبت الصحافة في أوروبا بنقل كاس العالم من الأرجنتين لكن الفاسد هافيلانج رفض النقل وبداء كاس العالم وبدأت مهازل من نوع جديد .
فكانت الأرجنتين بتلعب ديما أخر ماتش باليل في وقت لوحدها عشان تعرف هي محتاجه تكسب كام وقد ايه ويبداء التهديد و الوعيد و الاستمالة للاعبي الخصوم عشان يتهودوا معاها , وأكبر فضيحة حصلت في أخر ماتش من الجولة التانية من كاس العالم , كان وقتها دور الثمانية بيتلعب من مجموعتين كل مجموعه 4 فرق و الأول من كل مجموعة بيوصل المبارة النهائية و الثاني بيلعب ع التالت و الرابع , ووقعت الأرجنتين و البرازيل في مجموعة واحدة , والبرازيل غلبت بولندا وبقيت في المركز الأول بفارق 5 أهداف وبقي مطلوب من الأرجنتين أنها تكسب البيرو 6-0 عشان توصل المبارة النهائية .
وفعلا حكومة الأرجنتين هددت البيرو بسجناء عندها حيتم اعدماهم و بالحرب كمان ع البيرو ! في حالة إنهم مخسروش 6-0 وفعلا صدرت الأوامر للبيرو إنها تخسر وفعلا خسرت البيرو 6-0 في مبارة فضيحة ممكن تشوف الأهداف بتاعتها عشان تعرف إزاي الماتش اتباع عشان توصل الأرجنتين هنا :-

وصل الأرجنتين للنهائي , ووصلت هولندا الي بالرغم من غياب كرويف كانت منتخب قوي وقدرت توصل للنهائي , وهنا طبعا مش حيقدروا يهددوا حكومة الأرجنتين فتم التعريص عن طريق التحكيم في وأحدة من أكبر فضائح التحكيم في نهائي الفيفا , بداية من تأخير نزول لاعيبة الارجنتين للملعب للخناقة قبل المبارة مع ريني فان دي كركوف
لاعب هولندا , للتعريص في كل لمسة في المبارة , هدف الارجنتين الاول بدايته فاول ع الاعب الارجنتين , هدف الارجنتين التاني والتالت فيهم هاند بول الاعمي يشوفهم , عشان تكسب الأرجنتين هولندا 3-1 وتفوز بكاس العالم , ويرفض منتخب هولندا إنه يستلم الميدليات الفضية بسبب الفضيحة الي شافها الماتش .

كسبت الارجنتين كاس العالم وفيدلا كسب إيه ؟ كسب 3 سنين زيادة في حكمة , كتير من محللين السياسية اجمعوا إنه لولا فوز الأرجنتين بكاس عالم 1978 مكنش قدر فيدلا يستمر في الحكم لسنة 1981 الي حرب الفوكلاند كانت نهايته فيها , فيدلا قدر يلهي الشعب بالفوز ده لغاية ما صحيوا علي كابوس حرب الفوكلاند , مش بس كدا فيدلا في فترة كاس العالم أرتكب كمية من الأعدمات الجماعية عجزت كل المنظمات علي حصرها فكان بينفذ الاعدمات و الاعتقالات وقت المباريات عشان يستغل إن الناس ملهية في الكرة ومش حتركز في مين اتقبض عليه ومين مات ومين أختفي ومحدش حيحتهم الا أهله الي مقدور عليهم طبعاً .
كأس العالم ديما بيستخبي وراه حاجات كتير ، حتي الموت و الدم ممكن يستخبي وراه .
….

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى