أخبار سريعة
الرئيسية / أخبار سريعة / تعالى اقولك العز بن عبد السلام …ليه اطلقوا عليه سلطان العلماء؟

تعالى اقولك العز بن عبد السلام …ليه اطلقوا عليه سلطان العلماء؟

الجسر-اسامة عبد المنعم حماد03052018--1اسامة عبد المنعم حماد
#تعالى_اقولك
العزبن عبد السلام
ليه اطلقوا عليه سلطان العلماء؟
لأن هذا العالم الربانى لم يكن ممن ينافقون الحكام ولا يقبل الدنيه فى دينه ولم يختزل الدين فى فتاوى تحفظ للظالمين سلطانهم ولا جعل الدين بكائيه تدغدغ مشاعر البسطاء وتستجدى دموعهم وتجعله مجرد تصوف فى العبادات …
كان العز بن عبد السلام هو قاضى البلاد ومفتيها فى عهد المملوكى الصالح ايوب ….فوجد انه ولى كل الامارات والمناصب لامراء من المماليك اللذين هم فى الاصل عبيد تم شرائهم حتى ان نائب السلطان كان من هؤلاء المماليك …
فما كان منه الا ان افتى فتوى هزت عرش البلاد وهى
ان العبد لايجوز ان يولى على حر
ورفض الصالح ايوب الفتوى وقال ليس لاحد ان يتكلم فى مثل هذه الامور ….فماذا فعل العز سلطان العلماء؟
ترك منصبه فى القضاء وكمفتى للبلاد واخذ اهله مستقلا حمارين !!!نعم فقط حمارين مغادرا القاهره لاحدى القرى مفضلا العزله على الصمت تجاه تجاوز الحكام …
فلما علم بذلك اهل القاهره خرجوا بالالاف خلف العالم الربانى وصمموا ان يرحلوا معه تأييدا له…
فما كان من الحاكم الصالح ايوب الا ان خرج يستجديه الرجوع فرفض الا بعد ان يعلن موافقه الصالح على فتواه
وان من يريد ان يبقيه اميرا من المماليك عليه ان يتم بيعه فى سوق العبيد ويقوم من اشتراه فيحرره ويعتقه حتى يصبح حرا مستحقا للاماره !! ووافق الصالح ايوب
وتم جلب كل الامراء لسوق العبيد وكان العز يشرف على بيعهم اميرا اميرا ويغالى فى المزايده على سعرهم هو واهل مصر حتى يدفع الصالح اعلى سعر فى كل امير واخذ العز الاموال الطائله التى بيع بها الامراء ووضعها فى بيت مال المسلمين فسماه الناس سلطان العلماء بائع الامراء…
هذا هو العالم الربانى المسلم الذى وقف وحده امام التتار عندما اتوا لاحتلال مصر فوقف على منبر الازهر يصرخ فى اهل مصر حى على الجهاد حى على الجهاد حتى تم اعداد جيش يقوده قطز صد التتار وانتصر عليهم …
عرفتم لماذا نقول على مشايخ الفضائيات والشهره والفلل والسرايات انهم سدنه الانقلاب وخدمه واداته فى ترسيخ الظلم …
لانهم غيبوا الناس ورضوا الدنيه فى دينهم وسكتوا على دماء واعراض المسلمين المستباحه من اجل دنيا فانيه
اللهم ارزق المسلمين بعلماء ربانين يقودون الامه لعزها وكرامتها ورضى ربها …
….

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى